منتدى الاحلام

alahlamhttp://patmax.info/curseurs/coeur.cur
 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من آداب طلب العلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
007
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 369
العمر : 25
العمل : طالب
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : سكران
مزاجي: :
علم بلدك يا جميل :
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

مُساهمةموضوع: من آداب طلب العلم   الخميس مايو 08, 2008 3:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم


من آداب طلب العلم

قال الفقيه أبو الليث رحمه اللَّه: فأوّل ما يحتاج إليه المتعلم أن يصحح نيته لينتفع بما يتعلم وينتفع به من يأخذ منه، فإذا أراد أن يصحح نيته يحتاج إلى أن ينوي أربعة أشياء: أوّلها: أن ينوي بتعلمه الخروج من الجهل لأن اللَّه تعالى قال: (قلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ) سورة الزمر، الآية 10. والثاني: أن ينوي به منفعة الخلق لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "خير الناس من ينفع الناس". والثالث: أن ينوي به إحياء العلم، لأن الناس لو تركوا التعلم لذهب العلم، كما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "تعلموا العلم قبل أن يرفع العلم" ورفعه ذهاب العلماء، والرابع: أن ينوي به أن يعمل به لا بخلافه، لأن العلم آلة للعمل وطلب الآلة لا للعمل لغو، كما إذا عمل لا بالعلم فهو لغو. وقيل: العلم بلا عمل وبال، والعمل بلا علم ضلال.
وينبغي للمتعلم أن يطلب به وجه اللَّه تعالى والدار الآخرة ولا ينوي به طلب الدنيا، لأنه إذا طلب به وجه اللَّه تعالى والدار الآخرة فإنه ينال الأمرين جميعاً كما قال اللَّه تعالىSadمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ). سورة الشورى، الآية 18.
وروى زيد بن ثابت رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من كانت نيته الدنيا فرّق اللَّه عليه أمره وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب اللَّه له، ومن كانت نيته الآخرة جمع اللَّه شمله وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة ذليلة".
وإذا لم يقدر على تصحيح النية فالتعلم أفضل من تركه، لأنه إذا تعلم العلم فإنه يرجى أن يصحح العلم نيته لأنه روي في الخبر أنه قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: "من طلب العلم لغير وجه اللَّه تعالى لم يخرج من الدنيا حتى يأتي عليه العلم فيكون لله تعالى والدار الآخرة". وقال مجاهد رحمه الله: طلبنا هذا العلم وما لنا فيه كثير من النية ثم رزقنا اللَّه فيه النية.
وإذا أراد الخروج إلى الغربة فالأفضل له أن يخرج بإذن أبويه (...) ولا ينبغي للمتعلم أن يترك شيئاً من الفرائض أو يؤخرها عن وقتها، ولا ينبغي أن يؤذي أحداً لأجل التعلم فتذهب بركة العلم. ولا ينبغي للمتعلم أن يكون بخيلاً بعلمه إذا استعار منه إنسان كتاباً أو استعان به لتفهيم مسألة أو نحو ذلك، فلا ينبغي له أن يبخل به لأنه يقصد بتعلمه أولاً منفعة الخلق في المآل، فلا ينبغي له أن يمنع منفعته في الحال. وقال عبد اللَّه بن المبارك: "من بخل بعلمه ابتلي بإحدى ثلاث: إما أن يموت فيذهب علمه، أو يبتلى بسلطان جائر، أو ينسى العلم الذي حفظه".
وينبغي للمتعلم أن يوقر العلم، ولا ينبغي له أن يضع الكتاب على التراب، فإذا خرج من الخلاء وأراد أن يمس الكتاب يستحب له أن يتوضأ أو يغسل يديه ثم يأخذ الكتاب. وينبغي للمتعلم أن يرضى بالدون من العيش من غير أن يترك حظ نفسه من الأكل والشرب والنوم. وينبغي للمتعلم أن يقلل معاشرة الناس ومخالطتهم ومباشرة النساء ومخالطتهم ولا يشتغل بما لا يعنيه. ويقال في المثل: من اشتغل بما لا يعنيه فاته ما يعنيه. وقيل للقمان الحكيم رحمه الله: بم نلت ما نلت؟ فقال: "بصدق الحديث، وأداء الأمانة، وترك ما لا يعنيني".
وينبغي للمتعلم أن يتدارس على الدوام ويتذاكر المسائل مع أصحابه أو وحده، فقد روى يزيد الرقاشي رحمه الله عن أنس بن مالك رضي اللَّه تعالى عنه قال: "كان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يحدثنا بالحديث ثم يدخل بيته فنتذاكر بيننا فكأنما زرع في قلوبنا"، وذكر في قوله تعالى: (يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ). سورة مريم، الآية 11. يعني: بالدرس بجدّ ومواظبة. ويقال في المثل: عليك بالدرس فإن الدرس هو الغرس. وقيل لعبد اللَّه بن عباس رضي اللَّه تعالى عنهما: بم أدركت هذا العلم؟ قال: "بلسان سؤول، وقلب عقول، وفؤاد غير ملول، وكفّ بذول". وروى بعض الأخبار زيادة: "وبدن في الضراء والسراء صبور". وقيل لبزرجمهر رحمه الله: بم نلت ما نلت؟ قال: "ببكور كبكور الغراب، وتملق كتملق الكلب، وتضرع كتضرع السنور، وحرص كحرص الخنزير، وصبر كصبر الحمار".
وينبغي للمتعلم إذا وقعت بينه وبين إنسان منازعة أو خصومة أن يستعمل الرفق والإنصاف ليكون فرقاً بينه وبين الجاهل، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما دخل الرفق في شيء إلا زانه وما دخل الخرق في شيء إلا شانه".
وينبغي للمتعلم أن يعظم أستاذه، فإن تعظيمه يظهر فيه بركة العلم، وإذا استخف به ذهبت عنه بركة العلم. وينبغي للمتعلم أن يداري الناس، لأنه يقال: خير الناس من يداري، وشرّ الناس من يماري. ويقال: إنما ينتفع المتعلم بكلام العالم إذا كان في المتعلم ثلاث خصال: التواضع في نفسه، والحرص على التعلم، والتعظيم بالعالم؛ فبتواضعه ينجع فيه العلم، وبحرصه يستخرج العلم، وبتعظيمه يستعطف العلماء.


مصدر المقال :بستان العارفين، للسمرقندي رحمه الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة الامل
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 13
العمر : 27
العمل : طالبة
العمل/الترفيه : قراءه
المزاج : رايقه
تاريخ التسجيل : 15/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: من آداب طلب العلم   الإثنين مايو 19, 2008 6:03 am

شكرا على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Angel
المديرة
المديرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 319
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : عادي
علم بلدك يا جميل :
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: من آداب طلب العلم   الإثنين مايو 19, 2008 8:43 am

شكراا على الموضوع روعة I love you Smile

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ala7lam.kalamfikalam.com
007
نائب المديرة
نائب المديرة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 369
العمر : 25
العمل : طالب
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : سكران
مزاجي: :
علم بلدك يا جميل :
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: من آداب طلب العلم   الثلاثاء مايو 20, 2008 4:56 am

يسلمو على مروركو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من آداب طلب العلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحلام :: الـــــقــســــــــــم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: